بٌرْنُسٌ مغربيٌّ

سعدي يوسف*
 
بينَ غربِ الجزائرِ،  والمغرِبِ المصطفى شرقَ مكناسَ
تنبسطُ الأرضُ كالكفِّ ،
تنعقدُ الأرضُ كالكفِّ ، مملوءةً بالعروقْ.
في المتاهةِ
كانت قرىً لليهودِ الأُلى طُرِدوا ، مثلَنا ، من إيبَرْيا
وكانتْ مَسالكُ معروفةٌ ، للنِّخاسةِ
حيثُ الأرِقّاءُ يؤْتَى بهم من مجاهلِ إفريقيا.
اليومَ صار الأرِقّاءُ بِيضاً
وتلك القرى لم تَعُدْ ...
فاليهودُ مضَوا في الليالي الكثيفةِ نحو فلسطينَ :
لم يُغْلِقوا في المساءِ دكاكينَهم.
( سوف ينهبُها في الصباحِ المغاربةُ الفقراءُ )
وهاهي ذي الأرضُ
قفرٌ
يبابٌ
تهيمُ بها في الليالي الخرافُ الهزيلةُ
والهاربون
وأحلاسُ ليلٍ بأسلحةٍ
ومَناكيدُ ماضونَ نحو الشّمال ...
*
 
بُرْنُسي جاءَ من هذه الأرضِ
هاأنذا في الشتاءِ الشماليّ ألتَفُّ بالبرنُسِ المغربيِّ
كأنيَ ألتَفُّ بامرأةٍ ،
وأنام ...
 
07.11.2017
 
* شاعر من العراق.