منامات "عزّي أحمد" الفقير

علي أزحاف*
 
نحن لا نملك شيئا
سوى بعض الصمت 
وسلة قديمة 
أحالت لونها الشمس،
وبللها المطر،
وزجاجة بلاستيكية،
فيها ماء قليل 
قد لا يروي عطش قطة،
وعصا نتكىء عليها 
ولا نهش بها على أحد 
وليس لنا فيها منافع أُخَرْ...
لكننا نملك جبالا 
تحمل عنا بعض همومنا 
وبحرا مليئا بالحكايات
والكثير من الرجال 
والأطفال والنساء 
وتاريخ يجعلنا نحيا 
في قمة الموت 
ونموت حين تنهار الحضارة..
نحن فقراء نؤمن بالله 
وبالسلم والأخوة 
عفويون في غضبنا 
وأفراحنا وأحزاننا..
نموت من أجل هواء
خال من ما يخنقنا 
ونعيش من أجل لقمة خبز 
وأرض ننام فوقها عرايا 
تحت سماء الله التي تجمعنا...
ولا نطلب من هذا العالم 
سوى مساحة صغيرة 
نمد فوقها أرجلنا المتعبة 
دون أن تمتد إلينا احذيتكم 
وتركل أحلامنا البسيطة ...
نحن لا نملك شيئا 
لكننا نملك كل شيء 
فحين ننام لا نحلم بغير 
بساطة اراضينا الخصيبة
والموانيء والطرقات 
لا نحلم سوى بأعراس الصيف 
وتلك الإبتسامات التي يوزعها 
الأطفال ببذخ على بعضهم..
لا نحلم سوى بالمواسم 
وأشجار اللوز والزيتون 
وسنابل القمح الشامخة
في حقولنا الفقيرة..
نحن لا نملك شيئا 
سوى سلة وعصا
وزجاجة ماء نصف فارغة ..
ولا نريد سوى
من  ذلك أكثر...
فقد طغى الماء
وأصبح البر أغبر
وقد نغيب وتحملنا 
بعيدا عنكم الجارية..
 
* شاعر من المغرب.عزي احمد في عنوان القصيدة شخصية شعبية.