هِتلَر فِي مَكتبِ العَاطِلينِ عَن العَملِ

قاسم محمد مجيد*
 
فِي مَكْتبِ العَاطِلينَ عَنِ العَملِ
عَثرَ هِتلِر  ... عَلى وَظيفَةٍ 
فَحَلق شَارِبَه  ولبِسَ نظارَةً سَوداءَ
ونَظَّف سَاحَةَ الْكَنيسَةِ
مِن بَقايَا أَوراقِ شَجرِ الخَريفِ
وَفي ...  اللَّيلِ
نَادلٌ  
فِي نَادٍ للعُراةِ
........
 
كَما لوْكنْت تُصْغي لثَرثارٍ
أَتْعَبَ المُصَوِّرَ
مِن أَجْلِ الْتقاطِ.. صُورَةٍ !
وَأصرَّ سَلفادُورْ دَاليِ 
  انْ يضَعَ يدَه عَلى خَدِّهِ 
ويَخْفِي نِصفَ شَارِبِهِ 
قَائلاً" :صُورةٌ وَاحِدةٌ تَكْفِي 
لعَلامَةٍ تِجَارِيَةِ  لِشَركَةِ بِيرَة 
........
 
إِدغارْ آلان بُو
جَاءَ لِلمَكْتبِ
وادَّعَى أَنَّهُ مُصابٌ بِمرَضٍ مُعدٍ
وَكُل ليْلةٍ يُواسِيه رَجلُ دِينِ... مِنْ بَعِيدٍ
قَبلَ بِوظِيفَة سَائقِ باصٍ
فِي كَوكبِ زُحَل 
وبُودْلير
 المُغرمٌ  .. بِقرَاءةِ مَجَلاتِ المُوضَةِ 
فَتحَ فاهُ 
لِصورٍ مُعلَّقة عَلى الْحائِطِ
لمَارْلِين مُونرُو
وَصوفِيا لُورين 
وكاثْرين هِيبورْن 
ووَقَّع عَقدَ عَملٍ: 
مُحرَّر بِمجَلة البْلِايْ بُويْ
........
 
أَخْبَرونَا أنَّ مُوليِير
يَضْحَك كَثيراً
وَهوَ يَردُّ عَلى طَلباتِ الزَّائنِ
فِي مَتجَرٍ لِبضَائعَ نِسائِيةٍ 
........
 
 
نَافِثاً الدُّخانَ فِي سَماء الغُرفَة
رَفَض سَارْتْر 
العَملَ فِي مَطْحَنة 
أَوْ عامِلاً فِي مَرأبٍ  بَينَ السَّحابِ 
لَكنْ  قَبِلَ عَلى الفوْرِ
بَائِعَ زُهورٍ  بِبابِ مَقْبرةٍ فِرعَونِيةٍ  
........
 
وَقعُوا بِاسْماءٍ مُسْتَعارَةٍ 
بِينوشيتْ عَاملُ تَنظِيفٍ  للْحمَاماتِ فِي فُندقٍ بَسِيبرْيا 
مُوسُولينِي غَاسِلُ صُحونٍ... بِمطْعمٍ   يَقعُ  أَقصَى مَمَرِّ القَمَرِ
وَفْرانْكُو قَال 
رُحْماكَ يَا إلهي  .. أخيراً سَأعْملُ
  مُنَظِّمَ سَيْرٍ لِعَرباتِ الكِلابِ في  الإِسْكِيمو
 
Km1957@yahoo.com
 
* أديب من العراق.