لن يستريح المحارب

محمد نجيب بوجناح*
 
إلى سعدي يوسف
 
كل صباح يقصد الجبل
ينحني له
ويأخذ منه حجراً
نفس الجبل
يحمله في سرّه 
أو في قبعة
من بلد لبلد
ومن سجن لسجن
وقد يعلّقه في نجمة في السماء
"ويعليه حيث تتوقد الشعلة"
عرفته قبل ميلادي
وحين ولدت
وقد كبرت ومِتّ ثم عدت
ولم يزل
"يشعل نيرانه في رأس الجبل"
كل صباح
يقطف منه جمرة
ويدسّها في قلبه
أو في صدر زنجية في نيويورك
فجأة تصبح الجمرة قصيدة
كل صباح
لن "يستريح المحارب".
 
22/09/2017
 
* أديب من تونس.