13عملاً في القائمة الطويلة لفرع الآداب بجائزة الشيخ زايد للكتاب

أأعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب عن القائمة الطويلة لفرع الآداب في دورتها الثالثة عشرة، والتي اشتملت على 13عملاً سردياً من أصل 382 مشاركة أغلبها من مصر ولبنان والعراق والسعودية.

وتضم القائمة الطويلة ثلاث إصدارات عن الدار المصرية اللبنانية، هي : مجموعةشعرية بعنوان “لا أراني” لأحمد الشهاوي من مصر (2018)، ورواية “اسمي فاطمة” للكاتب المصري عمرو العدلي (2017)، ورواية “اليد الدافئة” للكاتب الفلسطيني يحيى يخلف (2017)، وثلاث إصدارات عن دار هاشيت انطوان/ نوفل، هم: رواية “ترتر” للكاتب العراقي نزار عبد الستار (2018)، ورواية “أرض المؤامرات السعيدة” للكاتب اليمني وجدي الأهدل (2018)، ورواية “شارع سالم” للكاتب نزار آغري من النرويج (2017)، وإصدارين آخرين عن دار الآداب للنشر والتوزيع، هما: رواية “بريد الليل” للكاتبة هدى بركات من لبنان (2018)، ومجموعة شعرية بعنوان “كرسيّ على الزبد” للكاتب اللبناني محمد علي شمس الدين (2018)، بالإضافة إلى إصدارين من جداول للنشر والترجمة والتوزيع، وهما: رواية “الوردة القاتلة” للكاتب السعودي إبراهيم شحبي (2018)، ورواية “غواصو الأحقاف” للكاتبة السعودية أمل الفاران (2016).

أمّا بقية الأعمال فجاءت على النحو الآتي: “عمت صباحاً أيتها الحرب” للكاتبة مها حسن، سوريا/فرنسا، من إصدارات منشورات المتوسط (2017)، والسيرة الذاتية للكاتب المغربي بن سالم حميش بعنوان “الذات بين الوجود والإيجاد” ، من منشورات المركز الثقافي للكتاب للنشر والتوزيع (2018)، وأخيراً رواية “النبيذة” للكاتبة العراقية إنعام كجه جي من منشورات دار الجديد (2017)..
يذكر أنّ كلا من فرعي الآداب والمؤلف الشاب قد تصدرا المشاركات للعام السادس على التوالي، بواقع 382 مشاركة في فرع الآداب، و365 مشاركة في فرع المؤلف الشاب. وستقوم الجائزة بالإعلان  قريباً عن القائمة الطويلة لفرع المؤلف الشاب .