وثائقي يروي "وعد بلفور" ويضيء على الدوافع الاستعمارية

Printer-friendly versionSend to friend
لندن ــ ...
 
ضمن رحلةِ تصويرٍ شملت ستة دول، هي بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا والأردن وفلسطين، أنتجت شركة نون فيلمز ومقرها لندن، وثائقياً يتناول "وعد بلفور"، برؤيةٍ تقومُ على سرد الحكاية في الذكرى المائة للوعد، استناداً إلى وثائق الأرشيف البريطاني والأسكتلندي، ومراسلات نادرة بين الحكومة البريطانية وشخصيات يهودية وصهيونية، وكذلك تتبعاً لأهم الاجتماعات التي قادت إلى الإعلان المعروف بـ"وعد بلفور"، ومنها اجتماعات حكومية رسمية وأخرى غير رسمية.
وصدر الإعلان عن الحكومة البريطانية، بتوقيع وزير خارجيتها آنذاك آرثر بلفور، على "منح اليهود الحق بإقامة وطن قومي لهم في فلسطين"، في الثاني من نوفمبر من العام 1917.
وبمناسبة ذكرى مرور مائة عام على صدور "وعد بلفور"، جاء إنتاج الفيلم، الذي يعيد بناء بعض الأحداث لتلك القصة في مشاهد درامية، من إخراج  البريطاني ريك بلات، انطلاقاً من وثائق الأرشيف، ومذكرات شخصيات شاركت في تلك الاجتماعات، ليشكل بذلك معادلا بصريا يحاكي تلك الفترة التاريخية، وما شهدتهُ من تحركات سياسية قادت في ما بعد إلى احتلال فلسطين وإعلان قيام "دولة إسرائيل".
يكشف الفيلم على لسان بعض المؤرخين، أن فشل البريطانيين بالوصول إلى اتفاق مُرضٍ لهم مع الفرنسيين على اقتسام أراضي الدولة العثمانية بما عرف باتفاق سايكس بيكو عام 1916، دفع لندن للبحث عن حليف لهم، من أجل السيطرة على أراض عربية إضافية، تمثلت في فلسطين، وهو الأمر الذي تحقق في بناء تحالف مع الحركة الصهيونية ذات الحضور الضعيف في عموم أوروبا الغربية ومنها بريطانيا.
أشرف على إنتاج الفيلم  محمد الصعيدي، وأخرجهُ محمد سلامة، وتبثه قناة "الجزيرة " يوم الأحد 29 اكتوبر 2017 .