هناك رقصنا

سالم الياس مدالو*

 

هناك
رقصنا
كما ترقص
العصافير
الجريحة
كان الظلام
دامسا وكان
الرمل والغبار
ولاشيء
لاشيء
سوى الحزن
الترقب
والانتظار
فاوقدنا شموع
قلوبنا ومضينا
صوب تلة
رغباتنا
واحلامنا
وهناك هناك
عقدنا حلفا
مع القطا
واليمام
ومع الغزلان
الجريحة
والمطاردة
ثم مضينا
مضينا معا
صوب نبع
املنا المضيء
مغنين للأفق
الناضج للبنفسج
ولهالة القمر .
 
* أديب عراقي.