هايكوات شتاء السيّاب

 

سعد جاسم*

 

عرائسٌ في الربيع
أراملٌ في الشتاء
الأشجار
***
في نصْبِ الحرّية
يلوذُ من البردِ والمطر
طائرٌ مهاجر
***
غيمةٌ صغيرة
ترشُّ المدينة
تباشيرُ شتاء
***
دائماً يحلم
 بالمطر
فلّاح
***
تحتَ المطر
يتعانقان
طائرا حب
***
بَعْدَ طولِ انتظار 
أَمْطَرتِ السماء
دماً وضفادع
***
لا شمس عبر النافذة
لا زقزقة في الحديقة
صباح كئيب
***
متجمدة من البرد
لا تطيرُ تحتَ الثلوج
طيورُ الحب
***
دموعُها
 زخّاتُ مطر
غيومُ الله
***
في هبوبِها العاصف
تكنسُ وريقاتِ الخريف 
الريحُ الشتوية 
***
غيمةٌ تبكي  
قطرات مطر
 شتاء
***
يلعبُ فرحاناً
تحت المطر
طفل ريفي
***
 تتدحرج مسرعةً
تكبرُ أكثر
كرات الثلج
***
ينظرُ للشمس
يذوبُ ببطء
رجلُ الثلج
***
في الشتاء
تتجردُ من ثيابها 
شجرةُ توت    
***
بلا معاطف 
ينهشُ عظامهم البرد
غرباء
***
مظلّاتٌ
 في العراء
ملاجئُ الغرقى
***
بلا مأوى
ينزفونَ 
ضحايا إعصار
***
مدنٌ طافية
بشرٌ غرقى
شتاءٌ شرقي
***
تابوتٌ 
تحتَ المطر
السيّاب
 
* شاعر عراقي-كندا