"ميريت الثقافية" : فرصة النهضة التي ضاعت عام 1919

تصدرت الذكرى المئوية لثورة المصريين عام 1919 العدد الخامس من مجلة "ميريت الثقافية" (250 صفحة)، التي تصدر عن دار ميريت للنشر، مديرها العام محمد هاشم، ، حيث جاء "الملف الثقافي" بعنوان "ثورة 19.. حلم النهضة الذي انهار"، واحتوى على أحد عشر مقالًا: الثورة بوصفها آلية للنضال الشعبي د. محمد عبده أبو العلا، الليبرالية المصرية التي جسدتها ثورة 1919 للدكتور بهاء درويش، مولد الأشكال الأدبية في ثورة 19د. أحمد الخميسي، الرواية البريطانية لثورة 1919 د. أحمد عبد الدايم محمد حسين، المرأة وثورة 1919: من القومية إلى النسوية د. خالد كاظم أبو دوح، "أحمد لطفي السيد" الذي لم يفشل بسبب الديموقراطية! لعصام الزهيري، ثورة 1919 والتجربة الديمقراطية د. حمدي الشريف، 19 شارع الحرملك لإكرام طلعت البدوي، سعد زغلول وكيرلس الخامس.. استقلال الوطن والكنيسة لرامي شفيق، ثورة 1919 بين الأدب المصري والكوري د. محمد طلعت الجندي، وتجليات المشهد الأدبي لثورة 1919 لأشرف الخريبي.

وكتب رئيس التحرير افتتاحيته حول الموضوع نفسه بعنوان: ثورة 1919.. الحلقة الأبرز في معركة التنوير المصرية ".
في ملف "إبداع ومبدعون" سبع "رؤى نقدية": كيف تقتلنا اللغة؟ د. أحمد صبرة، نزار قباني.. قصائد لا تموت د. أبو اليزيد الشرقاوي، أشكال الرَّمْزِ الشَّعري في ديوان "لا أُحِبُّ أبِي" للشاعرة العمانية عائشة السيفي كتبه د. أحمد الصغير، فلاسفة ما بعد جان بول سارتر للناقد السينمائي محمود قاسم، القمع والحرية في رواية طشّاري د. باقر الكرباسي بين غواية الفكرة واهتراء الجسد لفتحي بن معمّر ، وهل يمكن أكل اللغة؟ لأسماء السكوتي.
كما يضم سبع عشرة قصيدة للشعراء: منذر مصري صلاح فائق أمجد ريان، السماح عبد الله، ياسر الزيات، عزمي عبد الوهاب، محمد رشو وفاء المصري، جمال الموساوي ، علي أزحاف ، حسني منصور، سارة عابدين، حنين الصايغ ، أشرف قاسم، فوزية العكرمي ، هدى عبد القادر، ونجلاء البهائي.
كما يضم عشر قصص للقاصين: محسن يونس، يحيى الشيخ ، عبد القادر وساط ، لارا الظراسي ، خالد الجبور ، رباب هلال ، فكري داود، تيسير النجار، هويدا أبو سمك، وآية ياسر.
في ملف "نون النشوة" مقالان: متى تضحي الأم بابنها؟ د.ة  أماني الجندي، وسيمون دو بوفوار.. رصدت تصدعّات الجندرية وانتصرت لإنسانية الجسد لهدى درويش، في ملف "تجديد الخطاب" بحث د. عمار علي حسن. 
وفي ملف "حول العالم" ترجمت سالي س. علي قصائد للشاعرة الصينية المعاصرة شو تينج، بعنوان "عندما تعبر تحت نافذتي وقصائد أخرى"، وترجم الحسين خضيري قصة "أوراق ورماد" للقاص الأيرلندي ويليام وول.
ملف "ثقافات وفنون" تضمن حوارًا مع الروائي السوداني المصري طارق الطيب، أجرته رشا حسني، بعنوان "إذا صار الحب الحقيقي في أي مكان في الدنيا مأوًى فأنت في الوطن!". كما تضمن مقالًا للكاتب والروائي حامد عبد الصمد بعنوان "ما هو الحب؟ وكيف يحدث؟"، ومقالًا للروائي شريف صالح بعنوان "سيلفي القطار المأساوي.. قراءة في نص الصورة".
باب "تراث الثقافة" أعاد نشر مقال "فقر الفكر وفكر الفقر" ليوسف إدريس، وفي السينما مقال لنا عبد الرحمن بعنوان "كيشلوفسكي وثنائية الحياة والذاكرة". عادل عصمت يكتب شهادة بعنوان "كيف قرأت جيمس جويس"، ونصيرة محمدي كتبت عن رحلتها إلى مصر بعنوان "جئت يا مصر وجاء معي تعب.. إن الهوى تعبُ"، كما كتب طارق إمام عن المعرض الأخير للفنانة التشكيلية سعاد عبد الرسول "حديقة افتراضية"، وكتب محمد محمد السنباطي عن رواية وائل سعيد "حكاية العمر كله".
تضم هيئة تحرير "ميريت الثقافية": سمير درويش رئيس التحرير، عادل سميح نائب رئيس التحرير، سارة الإسكافي مدير التحرير. ومجلس التحرير: حمدي أبو جليل، حامد عبد الصمد، محمد داود. وقد تضمن العدد لوحات للفنانة التشكيلية السورية دارين أحمد.