ممثلة أميركية ترفض جائزة إسرائيلية "رفيعة "

رفضت الممثلة الأميركية ناتالي بورتمان حضور حفل في إسرائيل لتسلم جائزة قيمتها مليون دولار أميركي احتجاجا على سقوط قتلى وجرحى جراء إطلاق جيش الاحتلال الإسرائيلي النار على متظاهرين فلسطينيين خلال التظاهرات المتواصلة منذ أربعة أسابيع تقريبا.

 

وقال وكيل أعمال لبورتمان إنها تأثرت بالأحداث الأخيرة في إسرائيل وقطاع غزة ولا تشعر بارتياح لحضور حفل توزيع جوائز "غينيسيس برايز".
وقتل 36 فلسطينيا وأصيب أكثر من 1600 برصاص الجيش الإسرائيلي منذ بدء تظاهرات في قطاع غزة في 30 مارس/آذار للمطالبة بعودة اللاجئين وإزالة السياج الحدودي.
وقال منظمون للحفل إنهم يحترمون قرار بورتمان ويقدرون إنسانيتها.
وبورتمان، 36 عاما، ممثلة ومخرجة أفلام ومنتجة تحمل الجنسية الأمريكية والإسرائيلية، حصلت على جائزة "غولدن غلوب" كما ترشحت للأوسكار عام 2004 وشاركت في أفلام عدة من بينها حرب النجوم.