مسابقة عربية صينية تعلن قائمتها الطويلة

أعلنت مسابقة "تلك القصص" للقصة القصيرة العربية،

عن قائمتها الطويلة للدورة الأولى، وقد شارك فيها قصاصون من معظم الدول العربية، وبلغ العدد الكلي للمترشحين (149).  اختارت لجنة التحكيم المكوّنة من كلٍ من: د،غسان عبد الخالق، د. عمر عتيق، د. سعيدة تاقي، د. حبيبة العلوي، ومحمد معتصم.. القائمة الطويلة الآتية:


الجنسية

اسم القصّة

اسم الكاتب

الجزائر

في غياهِبِ الحُبّ

messa aygul

مغربية

نجمة سوداء

إحسان الخليع

المغرب

الحارس

أحمد شرقي

لبنان

القَفزُ إلى بَارِيسْ

آلاء فرحات

فلسطين

وحدها الطيور من تحس بي

آلاء نعيم القطراوي

سوريا

بوح الحرب

أيهم الحليبي

الجزائر

يا إلهي لا ألعاب هنا ولا هناك !

بكوش أميرة يمينة

الجزائر

تمسك بنفسك تلك

خرابي منال

الأردن

حياةٌ أُخرى

رنيم أبو رميلة

المغرب

شغف

سلمى بوصوف

المغرب

ارتياب

عادل التكفاوي

لبنان

طفل المطر

عبد الخالق عبد المجيد زعبي

فلسطين-سوريا

بَهْ

علاء عودة

عُماني

هذر سكون

منذر السعيدي

الأردن

مَن منَا مات في غرفة الآخر؟

نور جهاد محمد العتيبي

مصرية

كرة البلياردو

هدى عبد المحسن عبد الهادي محمد

مصر  

ناي نوبي حزين

هشام شعبان عوض محمد

الأردن

على سور تانيا

هيام هشام الفاهوم

الجزائر

السبيل الى الخطيئة

هيتايروس

اليمن

الشمس في برج الحوت

وجدان محسن الشاذلي

 
 
وسيتم الإعلان عن القائمة القصيرة في بداية شهر أغسطس/2018، بالتزامن مع انطلاق مسابقة الترجمة إل الصينية للقصص القصيرة العشر الفائزة بالقائمة القصيرة، وسيعلن أسم الفائز بالمرتبة الأولى في بداية سبتمبر/2018، وتُقام احتفالية المسابقة/ القسم العربي، في معرض جدة الدولي للكتاب في شهر ديسمبر، حيث ينال الفائز الأول جائزة المسابقة المتميزة، وسيتم  طباعة القصص العشر في القائمة القصيرة ضمن كتاب جماعي مع تقديم نقدي من لجنة التحكيم)  وسيمنح كل متسابق شهادة المسابقة.
وسيقام احتفال خاص في ملتقى فضاءات للمبدعين العرب-الدورة السابعة، في الأردن، لإشهار الكتاب الصادر الذي سيضم قصص القائمة القصيرة، أما نتائج مسابقة ترجمة القصص العشر إلى الصينية، فسيتم الإعلان عنه في منتصف سبتمبر ضمن احتفالات خاصة في جامعة بكين في الصين.
 وقد أعلنت إدارة المسابقة عن أسماء الهيئة الاستشارية المكونة من ستة أسماء ممن لهم خبرة مشهودة في مجال الإبداع القصصي والروائي والنقدي والفنون والإعلام والعمل الاجتماعي. إضافة إلى الروائي والشاعر: جهاد أبو حشيش، رئيس الهيئة الاستشارية، مدير دار فضاءات للنشر والتوزيع، ورئيس المسابقة، صدر له ست مجموعات شعرية وروايتان. وهو رئيس ملتقى فضاءات السنوي للمبدعين العرب، الذي ستنطلق دورته السابعة في نهاية شهر سبتمبر 2018.  والدكتورة شيه يانغ، دكتوراه في الأدب العربي من جامعة بكين، نائب رئيس الهيئة الاستشارية، مديرة العمليات لموقع تلك الكتب، في دار انتركونتننتل الصينية، ترجمت: للزيني بركات ولنجيب محفوظ، وإبراهيم الكوني، والكثير من الكتب المهمة الأخرى.
 
1- محمود الريماوي: قاص، روائي، وكاتب صحفي  أردني/ فلسطيني مواليد العام 1948.  صدر له نحو 18 كتابا ابداعيا بين القصة القصيرة والرواية والنصوص. حاز على العديد من الجوائز الإبداعية. يرأس تحرير الصحيفة الثقافية الإلكترونية "قاب قوسين" التي بدأت في الصدور يوم 10/10/2010. 
2 - محمد برهان: روائي وإعلامي سوري، يعمل حالياً مديراً عاماً لمحطة CNBC  عربية، أسهم في إطلاق وإدارة مجموعة من وسائل النشر والإعلام العربية. 
3- د. بشرى البستاني هي شاعرة وناقدة وصحافية عراقية، نالت لقب الأستاذية في العام 1998 ولقب الأستاذ الأول على جامعة الموصل في العام 2001.  وشاركت البستاني خلال مشوارها العلمي والثقافي في أعمال أكثر من خمسين مؤتمرا علميا في الجامعات العراقية والعربية وأكثر من خمسين مؤتمرا ثقافيا وإبداعيا عراقيا وعربيا وعالميا. حازت على الكثير من الجوائز الأكاديمية والإبداعية.
4 - محمود الغيطاني: صحفي وناقد سينمائي وقاص وروائي مصري. شارك في العديد من المؤتمرات الثقافية العربية، وصدر له تسعة كتب في النقد الأدبي، والنقد السينمائي، والقصة القصيرة، والرواية، والحوارات. حاز على عدة جوائز عربية. 
5- د. نهلة الجمزاوي:  صدر لها ما يقارب العشرين عملاً إبداعياً ما بين المقروء والمرئي المسموع، في مجالات القصة والشعر والمسرح والدراما التلفزيونية والإذاعية، وأدب الطفل، ولها عدد كبير من القصائد والأوباريتات الغنائية تبثّ على عدد من الفضائيات العربية. حازت العديد من الجوائز.
6- زياد أحمد محافظة: روائي أردني. صدرت له ست روايات ومجموعة قصصية، وحازت روايته "نزلاء العتمة"، على جائزة أفضل رواية عربية بمعرض الشارقة الدولي للكتاب عام 2015.. 
لجنة التحكيم 
د. غسان عبد الخالق: قاص وناقد وأكاديمي أردني. ورئيس جمعية النقاد الأردنيين. عمل وما زال يعمل في جامعة فيلادلفيا الأردنية منذ عام 1996؛ أسس مهرجان فيلادلفيا للمسرح الجامعي العربي، ويرأس هيئة تحرير مجلة فيلادلفيا الثقافية واللجنة المنظمة لمؤتمر فيلادلفيا الدولي. شارك في العديد من المؤتمرات الدولية والعربية والأردنية، وحرّر أكثر من خمسين كتابًا في الأدب والفكر والسياسة. صدر له أكثر من خمسة عشر كتابا في النقد والإبداع القصصي.
أستاذ دكتور. عمر عتيق، رئيس قسم اللغة العربية وآدابها، في جامعة القدس المفتوحة  \ فلسطين، نشر أكثر من ثلاثين  بحثا محكما ، ودراسات أخرى في مجلات مختلفة . شارك في أكثر من  ثلاثين  مؤتمرا علميًّا (محليا ودوليا). عضو جمعية النقاد الفلسطينيين، عضو المجلس الاستشاري الثقافي في محافظة جنين.
د. حبيبة العلوي. الجزائر: حاصلة على شهادتي الدكتوراه والتأهيل العلمي في تخصُّص تحليل الخطاب، تعمل حاليًّا كأستاذة محاضرة  في جامعة الجزائر 2، تقدم محاضرات في "تحليل الخطاب" و"النقد البنوي" و"تطبيقات نقديّة" و"الأسلوبيّة"،  وانتخبت سنة 2011 كممثلة لمنطقة شمال إفريقيا، لرابطة "يو فورتي" (U40) إفريقيا للناشطين الثقافيين الشباب الأقل من أربعين سنة. وفي السنة نفسها أسّست ومجموعة من الفاعلين الثقافيين: "مجموعة العمل حول السياسة الثقافيّة بالجزائر" التي عملت على كتابة سياسة ثقافية جديدة للجزائر وتعمل حاليا على ترسيخ دور المجتمع صدر لها مجموعة شعريّة ومجموعة قصصيّة كما يصدر لها دوريّا عددٌ من المقالات العلميّة في مجالات تخصّصها.
الناقد محمد معتصم: عضو فاعل في عدد من المنتديات والملتقيات الثقافية والأدبية الإلكترونية والرقمية. عضو لجنة جائزة المغرب للكتاب لسنة 2007م و2010م.، عضو اتحاد كتاب المغرب. صدر له ستة عشر كتابا ورقيا في النقد والكثير من الكتب الإلكترونية. وشارك في أكثر من عشرين كتاباً جماعيًّا.
سعيدة تاقي كاتبة وأستاذة وباحثة جامعية من المغرب. صدر لها ورقيا: للرَّبيع فُصولٌ أُخَر (شذرات)،. إنِّي وضعْتُها أنثى (رواية)،. إيلافـ (هم) (رواية)،. تحوّلات الرواية بين بنى التحديث وأنساق التراث (دراسة نقدية). 
 ومن الجدير بالذكر أن فكرة "مسابقة الإبداع والترجمة" بفرعيها: "تلك القصص للقصة القصيرة العربية"، ومسابقة "تلك القصص العربية المترجمة إلى الصينية» انطلقت من إيمان «دار فضاءات للنشر والتوزيع و"موقع تلك الكتب» بأهمية هذا الفن، وضرورة العمل على تحفيز الكتاب الشباب وإعطائهم فرصة حقيقية لتقديم إبداعاتهم القصصية. 
تتمثّل مهمة الهيئة الاستشارية للمسابقة في النظر في بنود اللائحة الخاصة بالمسابقة، واقتراح كل ما من شأنه تجويد المسابقة وتطويرها والارتقاء بها، وتأكيد حضورها وانتشارها العربي والعالمي، فضلاً عن اختيار أعضاء لجنة التحكيم. والعمل على وضع الخطط والبرامج من أجل تحقيق أهداف المسابقة.
وجميع أعضاء مجلس الأمناء متطوعون وعددهم ستة إضافة إلى رئيس المسابقة ونائبته، ويتم اختيارهم بالتشاور بين"دار فضاءات للنشر والتوزيع" و"موقع تلك الكتب"، لفترة سنتين قابلة للتجديد.