"مرافئ التأويل" كتاب عن إبراهيم خليل بين الأدب والنقد

من تقديم نضال القاسم وتحريره صدر عن دار أمواج للطباعة والنشر بعمّان كتاب جديد بعنوان "مرافئ التأويل" في 240ص  من القطع المتوسط . يحتوى الكتاب إضافة للتقديم على 19 دراسة لعدد من الدارسين، الأولى بعنوان الناقد المستقبلي لحميد سعيد، والثانية بعنوان لغز الممارسة النقدية د. شفيق النوباني، والثالثة بعنوان قراءة في نتاج إبراهيم خليل النقدي د.ة سعاد أبو ركب، والرابعة بعنوان الإبداعية في الخطاب النقدي د.ة أماني بسيسو، والخامسة بعنوان مع إبراهيم خليل في الأسلوبية العربية د. الخير محمد رجب، والسادسة لعثمان قوقزة عن الأسلوبية ونظرية النص، والسابعة عن جوهر الحزن في تداعيات ابن زريق البغدادي الأخيرة د. راشد عيسى. ثم دراسة عن الديوان نفسه بعنوان جدل الثنائيات د. محمد صالح الشنطي، تليه دراسة عن مجموعة " من يذكر البحر " القصصية للراحل علي حسين خلف فدراسة عن كتاب في القصة والرواية الفلسطينية لمحمد المشايخ، وأخرى عن كتاب فصول في الأدب الأردني ونقده لصادق العبيدات، وأخرى عن كتاب من الاحتمال إلى الضرورة للإعلامي القاص الروائي محمد جميل خضر. وثلاث دراسات متتابعة لنضال القاسم محرر الكتاب: قراءة تمهيدية في التجربة النقدية لإبراهيم خليل، تليها الممارسة النقدية بين النظرية والتطبيق، فدراسة بعنوان إبراهيم خليل وجولاته الحرة في مرويات ليلى الأطرش. 

وقد حظي هذا الكتاب بعناية الروائية القاصة د.ة شهلا العجيلي التي شاركت بدراسة بعنوان ضوء نقدي على جولات حرة في مرويات ليلى الأطرش. وحظي كتاب "ناصر الدين الأسد وآثاره في اللغة والأدب" بمقالتين أولاهما د. هناء خليل، والثانية د. إسماعيل القيام. 
وأخيرا أسهمت القاصة الباحثة هداية رزوق بمقالة عن كتاب إبراهيم خليل "في اللسانيات ونحو النص".
 يُذكر أن هذا هو الكتاب الثاني الذي يتوقف فيه دارسون إزاء تجربة د. إبراهيم خليل النقدية، فقد صدر كتاب سابق بعنوان "إبراهيم خليل ناقدًا"(2014) من تقديم زياد أبو لبن وتحريره.