مختبر السرديات المغربي ينعي الكاتب البيروفي ميكل كوتييريث

Printer-friendly versionSend to friend
نعى مختبر السرديات في المغرب  الكاتب البيروفي ميكل كوتييريث في بيانٍ صدر يوم 2 أكتوبر 2016  وقد ورد في البيان:
"فقدت الساحة الأدبية والثقافية البيروفية خاصة، والإسبانية عامة، واحدا من كبار أدباء البيرو وأميركا اللاتينية في الرواية والإبداع الأدبي ׃الكاتب ميكل كوتييريث Miguel Gutiérrez الذي كان من المقرر أن يستضيفه مختبر السرديات في أحد اللقاءات الأدبية حول إنتاجه الروائي المتميز بترتيب وتنسيق مع د.حسن نجمي( أستاذ اللسانيات بآداب بنمسيك).
ولد ميكل كوتييريث في مدينة بيورة شمال غرب البيرو في يوليوز 1940 ( وتوفي في يوليوز 2016). بدأ اهتمامه بالأدب مند توجهه إلى كلية الآداب وانتمائه إلى المجموعة الأدبية"سرد" والتي كانت تصدر مجلة  ذات تأثير كبير في الحقل الثقافي الجامعي آنذاك.
صنف النقاد الرصيد الأدبي الضخم  للكاتب ميكل كوتييرث بكونه أدبا ملتزما لما تتميز به أعماله من واقعية ، فقد كان يحرص على بناء أمكنة وأزمنة قصصه بأحداث اجتماعية وتاريخية أثرت فيه أو في مجتمعه.مثلما لم يكن يتوانى في التعبير والدفاع عن قناعاته الفكرية والسياسية،بالإضافة إلى كونه يهتم بالشكل في كتاباته من أسلوب وبلاغة ...وتعتبر روايته "عنف الزمن"  الصادرة في 1991 والتي يفوق عدد صفحاتها الألف من أهم رواياته، ويتناول فيها قصة ومعاناة المولدين في بلده البيرو على مدى خمسة أجيال.
ومن رواياته أيضا׃رجال الطريق 1988- تدمير  المملكة  1992 - بابل.الجنة  1995 - اعترافات تمارا فيول 2009 - شغف لاتيني 2011 - مغامرات السيد بومان د متز وقصص أخرى 2015. ومن بين كتاباته النقدية׃- احتفاء بالرواية 1996 - الاتفاق مع الشيطان 2007 - الاختراع الروئي 2009 - رأس وقدمي المنطق 2001."