مبادرة للحفاظ على اللغة العربية في الصحافة المصرية

أعلنت" لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة" في مصر، عن إطلاق مبادرة استخدام والحفاظ على اللغة العربية، بالصحافة المصرية.

 وقال مقرر اللجنة بشير العدل، ان المبادرة تهدف إلى التأكيد على ضرورة استخدام اللغة العربية الفصحى، فى جميع الصحف، بشقيها، المطبوع، والالكتروني، الذي يعتمد على الشبكة الدولية للاتصالات "الانترنت"، سواء في العناوين، أو متن المادة التحريرية، ويتم على أساسها متابعة بعض المواقع، وإصدار تقرير شهري، بمدى التزامها باللغة العربية من عدمه.
أشار "العدل" فى بيان له قبل ايام، إلى أنه ومع سماح قانون تنظيم الصحافة والإعلام، بالترخيص للصحافة الالكترونية، تم التراجع فى استخدام اللغة العربية السليمة، لصالح اللغة العامية الدارجة، تحت مبررات "التريند"، و"معدل القراءات"، وهي أمور يمكن الالتزام بها وتحقيقها، مع الحفاظ على أصول اللغة العربية.
أكد أن التوسع في استخدام االعامية، يهدد ثقافة المجتمع، ويعمل على اضمحلالها، واستخدام مصطلحات تَخاطُب دخيلة على اللغة، خاصة لدى الأجيال الجديدة التى تعتمد على التكنولوجيا مصدرا للمعلومات، سواء كانت صحافة، أو مواقع التواصل الاجتماعى.
وشدد "العدل" على أن الصحافة الالكترونية، بمفهومها العلمي، تختلف عن المدونات، بما يعني ضرورة التزامها باللغة العربية الصحيحة، عكس المدونات التي تعبر عن خواطر شخصية.
ودعا جميع الصحف الى  الالتزام باستخدام أصول اللغة العربية، حفاظا على هوية وثقافة ولغة الدولة، كما دعا المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، لتفعيل قراره بهذا الشأن.