ماء هذه الحياة

مريم الشكيليه*

ماء هذه الحياة التي كنت ارسم على لوحاتها بألواني الوردية،

من أين أتت كل هذه الأحزان وهذه الجروح وذاك الشرخ الذي غيب فرحي،
من أين أتت تلك التفاصيل الرمادية وسكنت في ثقوب روحي،
لا شي في زحمة هذا العالم يضئ دواخلي كقنينة ضوء...
هل لك أيها العالم أن تنبت بسمة في حقل شفاهي القاحلة،
هل لك أيتها السماء أن تسكبي رذاذ مطرك على زجاج نافذتي كعزف موسيقى الورق.
أيها القدر الذي اصطدم بحزني وإجتاح سكوني وقلب قوانين طبيعتي،
لا قدرة لي  على حمل حقائبك الممتلئة بتلك التراكمات المختومة بقفل الخذلان،
كل الضمادات التي حاولت لملمتي لم تعد تقوى على جمع بعثراتي..

* كاتبة من سلطنة عمان.