"ليت للزمن لسانا" مجموعة قصصية لجميل قموه

صدرت للكاتب جميل قموه  مجموعته القصصية " ليت للزمن لسانا" عن "الآن ناشرون وموزعون" في عمّان في مئتي صفحة من القطع الوسط.  يعبّر الكاتب عن رؤيته للقصص والحكايات  التي تحدث كل يوم في المقدمة القصيرة التي كتبها لمجموعته القصصية، يقول: "وما يتقنه السارد أو الحكواتي من سرد وحكايات قد يلتقطها كاتب ويجعل منها رواية مكتوبة ومُحكمة بعد أن كانت تُتلى شفاهاً، والفرق في ذلك أن ما هو شفاهة قد ينتهي بزمن قصير ويزول، وما هو كتابة قد يدوم إلى أبد الدهور، والزمن ليس له لسان ليحكي لنا حكاياته المفرحة أو المحزنة، هم الكُتاب، الأدباء، الشعراء المُفكرون، المبدعون والمبتكرون هم مَن يُدونون تطورات وأحداث الزم"

تتضمن القصص أكثر من مستوى وشكل سردي، فنجد السرد التقريري والحكائي والفني  والتثاقف مع التراث.
يذكر أن الكاتب من مواليد مدينة السلط /الأردن، حصل على شهادة الليسانس في القانون من جامعة دمشق سنة 1969، عمل مديرا لمديرية الاستثمار في وزارة الصناعة والتجارة، ثم مديرا لمديرية التجارة، فمستشارا تجاريا في السفارة الأردنية بالقاهرة، ومديرا للمركز التجاري الأردني فيها. وهو عضو نقابة المحامين، وكان محميا مزاولا في الفترة (1997-2017)، وهو عضو رابطة الكتاب الأردنيين، وله عدد من المؤلفات الأدبية وغير الأدبية، منها: "الطيبون والأشرار"، مجموعة قصصية، 2014، و"تجارب الزمن"، مجموعة قصص وخواطر، 2014، و"مفاتيح صغيرة لمواضيع كبيرة"، قصص وخواطر، 2015، و"أوراق رجل مغمور"، رواية، 2015، و"آراء وتوجهات حرة"، مجموعة مقالات في السياسة والاقتصاد والإدارة، 2017، و"فلسفة خارج الإطار"، فكر، الآن ناشرون وموزعون، 2019، و"مبادئ الاستثمار وتطبيقاته"،  الآن ناشرون وموزعون، 2019.