لكي أرسو غير بعيد من..

حسن حجازي*

ما من ماء في العينين
طاحونة الهواء
معطلة مازالت،
فيما الريح الشاردة
تزرر فستان الوصايا البليدة، 
في مكان ما،
يطل نفس الخفاش
من كوة العتمات
مزهوا برهابه   
كي يبارك خطوات التيه
ورقصة السندريلا 
التي أطرقت لها خجلا
نفس الطاحونة
التي استأنفت الدوران
حول نفسها
وحول زمن كسيح
يجازف بشطحاته
على شفا حفرة الاندثار!

-2-

لكي أرسو غير بعيد من

الضفة المنسية لهذياناتي المحمومة
بعبارة أخرى:
لكي أرسو  بالقرب
من الزاوية المائلة
نحو ظل الشك،
كان حريّا بي أن أحرق
قاربي الصغير
المصنوع من ريش نعامة ثكلى،
وأتخلص من عودي الثقاب
اللذين اتخذتهما لي مجدافا
وأستعين بالمرساة كطعم
صالح للإيقاع بنفس الحوت
الذي أصبح يكدر علي
صفو هذياناتي النامية
في لج السراب المخادع! 
 
* شاعر من المغرب.