لسنا غرباء

تغريد الشمري*

في.....
قفصك الصدري
يسكن خافقي
وروحي معلقة على
مشبك هواك 
أذن...لم نكن يوما غرباء
 
تلك النظرة  التي أَهديتني إياها
سابقتْ الريح
وأقامتْ خارج أعرافٌ الشرعية
 
الليلة قبل الماضية
استوطنتُ الوقت 
وما بين الورق والأيام
باتت بالأفق سحب وداع
 
ولم تزل 
  في ذلك الزقاق
قهقهات صفراء
انفراط سنابل اللقاء 
والأبصار علامات أستفهام 
 
أيها الراحل 
أترك تعاويذك
ما عادت تُقرأُ سُورالحفظ
على فلوات غيابك 
 
ولأني هرمت بعدك
فراغ يسكن فراغ
وصمت غُلف بصمت آخر
أمنحني السبيل اليك
فقد ضللت .......

 

* أديبة من العراق.