كقطة

عبد الرزاق الصغير*
 
من باب الفضول
تدخل كل صباح مجهولة
دعجاء...
كثيفة الشعر
ناهد
الحق أقول فاتنة
لا أدري على ما تبحث تحت رموش الدالية الذابلة
خفية تحك ردفيها 
تقلب الوسادة
تنظر على البلاطة أسفل السياج 
بسرعة تقلب صفحات الكتاب
تمسح عينيها كل شقوق الحوش
تترك الحنفية تشرشر
يمتلىء الحوض 
ويرتفع صخب الأزهار كالصبايا 
في قيلولة على حوض سباحة
تبحث تحت سريري بين أوراقي المكورة
تفل سغب كلماتي
تشهق وهي تعانقني
هذه عيني 
شفتي السفلى
شعري
إبتسامتي
ما زلت محتفظا بها 
كقطة تلعق كرتها
تعانقني من جديد.
 
* أديب من الجزائر.