قهوة مخلوطة بالنسيان

قيس مجيد المولى*

أصنعُ من أكياسِ السّكر التي أمامي
 منفضةَ سكائر،
لحظات وتمتليء بالرماد،
من المسار الضوئي للمصابيح الملونة
المصابيحُ الملونةُ التي تديرُ الظلامَ
زجاجاتٍ قبل برهة
 وضعتها فوق الرفوف،
ومن الخطوات
محفزاً لصوتِ الباطن،
يعاد تشكُلي
يُحَدّث الرمادُ 
الأشكالُ توضعُ بشكلٍ آخرَ على الموائد
وعلى الكراسي السُحبُ
آسرةُ المنام
تتسعُ مساحةُ الخفايا
تتساقطُ بعضُ الأوراق
أوراقُ الدفاتر
أوراقُ لف السكائر
يتغير الضوء المنعكس على الطاولة
المتحلل في صورةٍ زيتيةٍ
ليتحللَ غطاءُ البئر
موصلاتُ الخوف
وللبدء في تفسير مايحدث
 يحتاجُ الى: 
تجنيس الإعتقاد
إيجاد هفوة في المسار الضوئي
تقديمُ إغراءاتٍ
 للمرأةِ التي تجلس خلفي
المرأةُ التي تختار من ترسمه من الروادِ على علبةِ سكائر ،
لتُعدلَ فراغاتِ الطبيعةِ
الوجوهَ التي حنطها التأويل
من الممكن
أن تقفزَ القطةُ فوق الصحون
يتوعد النادلُ حساباتِ الايام
تقفزُ ..  
تعاد برمجة التذكر
يمر نسيمُ البحر
يَمرُ
 ونرتقي السَّلالم ،
يشارُ الى الفقاعات التي بدأت تخرجُ من الزجاجة
يأخذ الوقتُ قهوتَهُ المخلوطة بالنسيان
تُصاب بالنعاس واجهات المباني
الرياح الدائرية
المراكب التي توقفت عند الأرصفة مقتبلَ هذا العام ،
هناك منحىً أخر في تفسير ذلك
في الوثوق من المعنى
يصار الى تطعيم الشك 
تطعيمه بأفكارٍ زائفةٍ
مابقي لم يخلد للنوم
الكتاب الذي بقي على صفحته الأربعين
علبة الزيت وبقايا السيكارة
الأن
 بدأت منفضة السكائر تمتليء بالرماد
والظلامُ يدير الظلامَ
الأيامُ تدير الزجاجات التي وضعت فوق الرفوف ،
لاشك من حديثٍ عن أشياء أُخرى
وضعها البعضُ للتسليةِ
ورمز اليها بالهوامشِ المفيدةِ
وأشياء أخرى
تنتظر بلوغ سن الرشد
الكأس الفارغة مذ سقوط أوراق الليمون
الآنية المزخرفة المملوءة بأعواد الكبريت
الفنار المطوي في إشارات الإستهلاك ،
قد يتجدد الحدثُ
يتجددُ في إستعاراته المبطنةِ
للأكوابِ الورقيةِ
للكتاب المفتوح على الصفحة الأربعين
تتآكلُ بعضَ الموجودات
يتآكل نصفُها
فنجان القهوة
رسائل النغم الأحادي
الى أيّ شيءٍ
أفطنُ الأنَ
الى حزام الفتاة التي تدخل المقهى
الى الكرسي الذي يجاورني ويهتزُ بإرادته
أتحوطُ من الرشفات البطيئةِ
من مخادعة ساعتي لي
ومن حديث المراوح بعضها لبعض
هنا
تحتاج الريحُ للحظةِ توقف
الماءُ لفقاعة
البابُ لإبهام إمرأةٍ
وأنا أحتاجُ
لصوتٍ ينبهني
كلما تساقطت
أكياسُ السّكرِ من ذكرياتي .
كي يكون القصدُ مبهماً
والمرونةُ متدنيةً
 
q.poem@yahoo.com
 
* أديب من العراق,