في نص ما..

حسن حجازي*

مرمدة السجائر الشقراء

على حالها ماتزال،
الأعقاب تتملى في السقوف المشققة
لون أحمر الشفاه القاني
المطبوع على الفيلتر
يلمح لفكرة ما
كالقول مثلا
إن ثمة قبلة
منفلة من عقالها
قد طبعت على ثغر الاشتهاء. .
على كل حال
لم يرقها يوما- تلك الأعقاب-
أن تصيخ السمع للرائع روبرت شومان
هي من أسرت لي بذلك
وأعادت على مسمعي
أنها تعشق -حد الاحتراق-
صوت قطارات منتصف الليل
التي يتكدس في مقطورتها الأخيرة
جنود مسرحون من الخدمة
وعاهرات يجرجرن ماتبقى لهن 
من عمر مفترض!
▪▪▪▪
 
وأنا....مازلت. ..
منذ ليلة أمس
أحدق وأصوّب النظر المشوب بالخوف
نحو شراشف الرغبة الثاوية
في صمت التأويل! 
وأتذكر فأقول:
كل ذلك النبيذ
المتواطئ مع دالية العشق
يشق لي بالقرب من صخرة التشظي مجرى
فلا امتطي أي فلك
ولا أبحر! 
▪▪▪▪
 
في نص ما
كتبته وأنا نائم
نسيت أن أقول"أحبك"
أنا اللحظة مابين 
صحو وسكر
ولسان حالي يقول
"أعشقك"
 
* شاعر من المغرب.