غياب القاص الرائد عدي مدانات

نعى وزير الثقافة الأردني نبيه شقم ، القاص الأديب عدي مدانات، الذي وافاه الأجل مساء الخميس 10 نوفمبر عن 78 عاماً، بعد مشوارٍ حافل بالعطاء.
ونعى شقم في بيان صادر عن الوزارة الراحل مدانات كونه من الروّاد الذين أسهموا في ترسيخ فنّ القصّة القصيرة في الأردن، اضافة الى إسهاماته الواضحة في رابطة الكتاب الأردنيين التي شهد تأسيسها عام 1974، وهو ما يؤكّد حضوره الكبير وتواصله الدائم مع وزارة الثقافة في برامجها ومشاريعها ومؤتمراتها الإبداعيّة.
وقال شقم إنّ وزارة الثقافة إذ تنعى مدانات أديباً جادّاً له حضوره المحلي والعربي، فإنّها تشعر بعظم الخسارة لهذه القامة الأدبيّة من خلال عنايته الدائمة بفنّ القصّة وضوابطها واهتمامه الدائم بالشباب وتدريبهم على الكتابة الإبداعية الأصيلة في هذا المجال، خصوصاً في كتابه الذي حمل عنوان (فن القصّة القصيرة: وجهة نظر وتجربة).
يشار إلى أنّ مدانات أصدر العديد من المجموعات القصصية والروايات بدءاً من العام 1983، وأهمها: "المريض الثاني عشر غريب الأطوار"، "صباح الخير أيتها الجارة"، "الدخيل"، "ليلة عاصفة"، "شوارع الروح"، "تلك الطرق"، وله أيضاً دراسات نقدية وتحليلية وحاز على العديد من الجوائز والتكريمات كان آخرها درع أمانة عمان الكبرى ضمن ملتقى عمان للقصة العربية في دورته الثالثة.
بترا