غياب الفنان التشكيلي الأردني إسحق نحلة

عمان-  فقدت الحركة الفنية التشكيلية الأردنية الاثنين 24 يناير 2010، أحد أبرز أركانها الرسام التشكيلي اسحق نحلة الذي غيبه الموت عن 64 عاما.


ويعد الفنان الراحل واحدا من ابرز المبدعين في حقل التشكيل، وسبق له أن تبوأ منصب رئيس رابطة الفنانين التشكيليين لعدة دورات.
ونظم الفنان الراحل صاحب التجربة التشكيلية الثرية، العديد من المعارض الشخصية والجماعية، حيث بدأ بممارسة الرسم في مرحلة مبكرة من عمره بشكل عفوي وتلقائي، قبل أن ينتقل إلى ألمانيا حيث اطلع على تيارات ومدارس فنية متنوعة.
 وعقب عودته إلى الأردن، أسس مختبرا فنيا لتعلم الفنون الجميلة في عمان، إضافة إلى عمله رساما للكاريكاتير في صحيفة "الرأي" لفترة محدودة، قبل أن يبادر مع عدد من الفنانين إلى تأسيس رابطة للفنانين التشكيليين. 
تنوعت أسلوبية الفنان الراحل في رسم لوحاته التي بدأت بالتشخيص الواقعي، ثم عبر منها إلى التجريد ومن المساحة اللونية البسيطة إلى استعمال خامات لونية مختلفة، ولها ملامس وتقنيات متعددة، ثم التعبير بقوالب من الرومانسية. 
جالت رسومات الفنان نحلة العديد من المدن والعواصم العربية والعالمية واستقبلت بإعجاب لما اتسمت به من جماليات ورؤى مبتكرة.
 
(بترا)