"عُـزلة تُـقاسِمُـني صَـبْـري" جديد الشاعر إدريس الواغـيش

صدر للشاعر المغربي إدريس الواغـيش عن “مطبعة بلال“ بفاس، ديوان شعري جديد بعنوان "عُـزلة تقاسِمُـني صَـبْري“ في 78 صفحة من الحجم المتوسط، زيَّـنت غلافه لوحة للفنان محمد سَعُـود، فيما وضع مقدمته الناقد المغربي الدكتور محمد كنوني الأستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس فاس- جامعة ظهر المهراز. 

يتضمن الديوان 22 قصيدة مُنغمسة في “الأنا المُتعبة“ تخوض كلها في عَـوالم مختلفة وواقع عربي مُنهك.
ما جاء في مقدمة د. محمد كنوني للديوان:“ إنها عُـزلة كونية تسعى من خلالها الذات إلى تشييد أسُس كـينونتها، حيث يتسع أفق هذه الذات اتساع مظاهر الكون كله، مثلما نجد في قياسها إلى القمر، في نص:“عُـيُـون القمَـر“
وحيدًا كنتُ
وَوَحْـدَك حَـزينٌ 
كنتَ أيها القمرُ
لا تِـلال ورَاءَك
لا نُجوم حَـولك
لا شَجَـر
إنها عُـزلة تشي بمفارقة سياقية شاملة، بقدر ما يختزلها العنوان في أقل كلفة لغوية، تمتد أيضا على جميع النُّصُوص“، ويضيف:“ التفاصيل كثيرة والدلالات مُتعددة، وأبعاد الرؤى متنوعة، وكل ذلك بلغة رشيقة وآسرة أحيانا تعمق فيك الإحساس بالواقع من خلال صوغ سردي يحملك إلى داخل الذات التي تبوح بوَجدها لتكشف لك سيرتها. في هذه اللغة يتداخل الشعري بالسَّردي، ويتوحَّـد الفردي بالجَـمْعي والواقع بالذاكرة".
وقد تضمن الكتاب  ثلاث قصائد مترجمة، للشاعرين الفرنسيين: فيكتور هيغو وألفونس دو لامارتين والثالثة للشاعر الإنجليزي ويليام وردزروث