على حبل بين أرجوحتين أمشي

Printer-friendly versionSend to friend
طلال حمّاد*
 
1
وكأنّي بي أمشي
على حبلٍ
بين أرجوحتينِ
مُتأرجِحَتيْنِ
بَيْني وبَيْني..
لم تُعْجِبْني الفِكرَةُ لكنْ..
 
2
منْ سَيَقْطَعُ الحَبْلَ بي
كي أصلْ
قَبْلَ الأوانِ
كمَقْطَعٍ 
مُجْتَزَأٍ
منْ أجْمَلِ الأغاني؟
 
3
إحْداهُما مِنْ أمامي
إذا أنا مِلْتُ مالتْ
مُرْتَعِدَة
والأخْرى منْ ورائي
إذا التَفَتُّ.. لأراها 
اسْتَدارَتْ 
مُبْتَعِدَة
 
4
لا خير لي
غير أن أمشي 
إلى الأمام 
متكئاً 
في اضْطِرابِ الحَبْلِ
مِنْ تَحْتي
في انْتِظامِ
عَلى عِظامي
 
5
الحَبْلُ لمْ يَنْقَطِعْ
ولمْ أقَعْ
لكِنَّني 
مُعَلَّقاً
بَيْنَ السَماءِ مِنْ عَلٍ
والأرضِ مِنْ تَحْتْ
ظَلَلْتْ
فَكُلَّما مَشَيْتْ
مَشى بِيَ الحَبْلْ
 
* أديب فلسطيني مقيم في تونس.