عرباتُ الأقصُر

سعدي يوسف*

عرباتُ الأقصُرِ

في طرُقاتِ الأقصُرِ ، ليلَ نهار ...
الخيلُ مُسَوّمةٌ
والعرباتُ مطهّمةٌ
بأرائكَ جِلْدٍ
ووسائد ريشٍ
ومظلاّتٍ 
ومرايا
وهواتفَ للقرآنِ وللأخبار ...
لكنّ السائقَ يرفُلُ بالأطمارِ ...
الوجهُ تفَحَّمَ بالشمسِ
العينان تضيقان من الوهجِ المحرِقِ 
والريحِ
ورملِ الطرُقِ الدوّار ...
عرباتُ الأقصُرِ في طُرُقاتِ الأقصُرِ ، ليلَ نهار
تبحثُ عمّنْ يركبُ ...
لكنّ السوّاحَ يهيمون الآنَ على البحرِ الأحمرِ
لا سروالَ
ولا زُنّارْ !
.................
.................
.................
عرباتُ الأقصُرِ
في طُرُقاتِ الأقصُرِ ، ليلَ نهار !
 
الأقصُر ( أوتيل ريتز ) 20.10.2018
 
* شاعر من العراق.