عالم بلا ملائكة

سعد جاسم*

 

نحنُ طائرانِ 
وثالثُنا جرحٌ
بحجمِ سماءٍ راعفةٍ
جرحٌ يبكي لهباً وتراتيل
ولايريدُ أَنْ يشفى 
حتى يبقى شاهداً 
على مذبحةِ وطنٍ
أَرتكبَها مهندسو مذابح
وقتلةٌ ولصوصٌ محترفون  
وشياطينُ اساطيرٍ وخطاباتٍ 
وعهودٍ كاذبة
وكانوا أَيضاً 
يزيّفونَ كلَّ الاشياءِ والحاءاتْ 
حتى تضيعَ الحقيقةُ
وتُقْفَلَ ابوابُ الحرّية
والحبُّ يُداسُ بالبساطيلِ والمجنزراتْ 

 

نحنُ طائرانِ 
نريدُ التحليقْ
خارجَ الحريقْ
وخارجَ المذبحة
ونحلمُ انْ ننجو
من هذا الجحيم 
الذي يشبهُ القيامةَ
نعني : قيامتَنا التي ليستْ لها نهاية 
ولكنْ لها جنرالات وشعراء ومهرجونْ
كلُّهم يكذبونْ

 

نحنُ طائرانِ 
في عالمٍ بلا ملائكةٍ
فمَنْ سينقذُنا 
من هذا الخراب ؟

* شاعر عراقي مقيم في كندا.