صديقي صاحب الكأس

 أديب كمال الدين*

التقيتُكَ

في اللحظةِ التي تعرّتْ فيها العاصفةُ تماماً.

وكانَ لقاءً مُخيفاً حذفته العاصفة
دون سببٍ أو مناسبة،
دون ذكرى.
*
عادةً تتركُ العاصفةُ ذكرى حينَ تمرّ
لكنّها معكَ ومعي
لم تتركْ سوى موتكَ الواضح
وقصيدتي الغامضة.
*
الحذفُ مطلوبٌ أولاً وأخيراً.
أنتَ اخترتَ من العاصفة
كأسَ خمرتها المُرّة
وأنا اخترتُ من العاصفة
كأسَ قصيدتها المُرّة.
هكذا حذفتْ كأسُ العاصفةِ حياتَكَ
سريعاً
لكنّ كأس القصيدةِ تحذفُ شاعرَها
ببطء شديد:
كلمةً كلمة،
حرفاً فحرفاً،
نقطةً نقطة.
*
وداعاً
سألتقيكَ في الضفَّةِ الثانية
حينما يتمّ حذف قصيدتي كلّها
يا صديقي.

 

www.adeebk.com
* شاعر من العراق مقيم في أستراليا.