شهريار وشهرزاد

أديب كمال الدين *

مثلما أضاعَ شهريار ذاكرته

في ألفِ ليلة وليلة
حتّى تحوّلَ إلى مُستمعٍ أليفٍ مُدجَّن،
صرتُ في حياةٍ من ألفِ حرفٍ وحرف
وألفِ نقطةٍ ونقطة،
أتقاسمُ معَ قصائدي
ما تبقّى من رمادِ ذاكرةِ شهريار
وأوزّعهُ سرّاً وعلانيةً،
على شينِ شهرزاد
وزاي شهرزاد
ودالِ شهرزاد.
وأضحكُ حدّ البكاء
من حياةٍ كنتُ فيها معاً
شهريار وشهرزاد:
السَّيف والعنق،
الجمرة والدَّمعة،
البحر والسّندباد.
 
www.adeebk.com
 
* شاعر من العراق – أستراليا.