شذرات من كتاب الصمـت

كـريـم كـاتـب*

 
وحدهم،
المبحرون في عوالم الصمت،
يعرفون كيف يفرغون ذواتهم من كل ثقل.
ـ           
أقرأ صمتي،
وأكتبه..
أراه في عيني اللتين
لا ترمشان..
وفي أطرافي المتجمدة
بلا برد..
أمتح من الصمت غراباتي..
الصمت، صمتي،
كتاب ضاج بالدهشات!.
.
.
أتلمس طريق الغائب..
أتتبع أثره؛
أبحث عن نهاية
أراقصه فيها راضيا..
منتشيا؛
نهاية..
أسمى من أن تحتويها كلمة،
أو يباشرها حرف!.
.
.
أحشرني في زاوية ضيقة..
أنصت للعزف الآتي من بعيد،
والذي لا أسمعه سوى وحدي.
أتهيأ للكلمات الصاعدة من أعماقي..
سأسافر لألاقي نسمة الله في الأعالي!.
.
.
أصاحبني،
أمشي جنبي..
أراني غريبا عن نفسي!
أسارع الوقت،
أسبقني بخطوة..
أراني آتيا..
أسلخ المسافات
من غير التفات!
أعود إلي،
أصلني بي،
من داخلي،
أراني سحابة مارة..
تراود سماءها عن بارقة مطر!.
.
.
ضجيج في رأسي
يمنعني أن أرى..
أن أسمع.
عبثا،
أحاول إيقاف
عقرب الزمن.
مارة الأيام..
منفلت العمر.
ضجيج في رأسي
يمنعني أن أرى..
أن أسمع.
مللت أحاول،
تمنيتني أحتضر،
أفارق جسدي،
أغادر..
أرحل.
.
.
صمت..
اعتمالات بهيمة.
غيمة في الرأس..
قطرة مطر على زجاج الذاكرة.
ريح لينة،
رائحة بُن،
نسمة عطر،
غادة رَيَّا ترقبني،
تتحاشى النظر إلي..
لو التقت عينانا،
لاكتشفنا سرا مفقودا!.
 
* شاعر من المغرب.