شارع الزجّاجين Rue de la Verrerie

سعدي يوسف*

 
كنتُ أسكنُ في غرفةٍ وهبتنْيَ مفتاحَها امرأةٌ
مِن نَبيلاتِ باريسَ ...
كم كنتُ أحلمُ ، لو مرّةً سمحتْ لي بتمتمةٍ :
" أنا أشكركِ ... "
الغرفةُ المستطيلةُ كانت تُطِلُّ على الشارعِ
الشارعُ  الجهْمُ يبدو بعيداً
ولكنني كنتُ أبحثُ عن حانةٍ ...
ليس في الشارعِ المصطفى حانةٌ !
وعلَيّ ، إذاً ، أن أسير طويلاً  ،
لكي أبلُغَ الـمَنْقَعَ  ...
الآنَ
أشكرُ سيِّدتي
المصطفاةَ
النبيلةَ ...
أشكرُها ، وأقولُ لها : إنّ شُكري يطول !
 
21.12.2018 لندن

* شاعر من العراق.