"سنوات قبل الفجر" رواية لرشيد الجلولي

بعد أزيد من عشر سنوات على صدور عمله الروائي البكر " الخوف"، صدر أخيرا عمل جديد للروائي المغربي رشيد الجلولي بعنوان" سنوات قبل الفجر" عن منشورات دار التوحيدي.

" سنوات قبل الفجر" رواية شاب اسمه عيسى تحول إلى كلب، وبينما هو مختبئ أسفل قبر مظلم توالت في ذهنه تفاصيل حياته منذ ولادته في حجرة من الصفيح، حيث ترعرع صحبة والديه وسبعة من إخوته، في عالم مفكك، يتصارع قاطنوه بحثا عن التماسك والسعادة. 
قصة تحوله إلى كلب فبقيت مفتوحة. وذات فجر وبينما هو غارق في قلقه، نادما على إحراقه لكتبه، أدرك أن الفرد وحده مسؤول عن سعادته، إذ وبحفره عميقا في قلبه قد يحدث أن يعثر على حقيقة جديدة للعالم، يظهر فيها الإنسان والحرية والسعادة في ضوء أفق جديد، أفق يتسع لكل الأديان والطوائف والطبقات. 
بالإضافة إلى اشتغاله على الكتابة الروائية،  يعتبر رشيد الجلولي من النقاد المغاربة المتخصصين في نقد السياق الثقافي