ســــــفــــــــــــــــــرْ

مصطفى مزوغ*

دعيني أفكر لحظة .. دعيني أتأمل .. 
- قال لها  -
ولا تستعجلي النظرْ
سخرت مرة .. تنهدتْ .. 
ثم مالت فلوحت بالضجرْ
حبيبي .. وهلْ..
 في الأمر ما يدعو للسفرْ؟
كل ما يحتويني 
زلة حب في غفوة منكْ 
 وكلمة رعناءُ 
وبسمة ثغرٍ .. وألف خجلٍ وخجلْ
لا تتعب  فكرك..
 لا داعي لأن تعيد النظرْ
دعك من السفر وحيدا.. 
فأنا لا يستهويني الرحيل وحيدة ..
دونك والسهرْ.
 
حبيبتي أنت – قال لها –
أهمس بها قبل وبعد السمرْ
أنا هائم لا يرغب أن تكوني كالأخرياتِ
 في صحائف عشقي..
 ومدائن الغزلْ .
 
دعيني أفكر لحظة 
دعيني أتأملْ 
فأنا لا أتقن الهمس بالكلماتِ 
إلا حينما تكون موشاة بتراتيل الخبلْ .
 
حبيبتي ..
حقيبتي أنت .. أنت المنثورة
 على مقاعد السفرْ
حريتي المفقودة ..  في قطرات المطرْ 
نجواي الرابضة..
 تحت لوح القدرْ
منايَ ..
رؤيايَ  الموشومة بعطركِ
 في سمرٍ رفقة القمرْ.   
 
حبيبتي أنت ..
سري السرير
فدعيني - مرة أخرى – 
أمعن الفكر والنظرْ. 
 
luchadormusta@gmail.com
* شاعر من المغرب