رواية دانا امين اصلان "بنت محمود" تسرد سيرة حي مصري قديم

صدرت حديثا عن دار الثقافة الجديدة بالقاهرة رواية "بنت محمود" للأديبة داليا أمين أصلان، حيث تتابع سرد سيرة أحد أقدم أحياء مدينة المنصورة، وهو حي "المختلط".

وكانت أصلان قد بدأت ذلك المشروع الأدبي الملحمي برواية "المختلط - ودّ" (وهي الجدة التي تروي حكاية شخصيات عديدة في الرواية) التي صدرت خلال عام 2016 عن دار الثقافة الجديدة أيضا.
وتقول الروائية داليا أمين أصلان "روايتي حدوتة متعبة وحلوة، بكيت معها وضحكت وسافرت وسخطت وفكرت واسترخيت، لدرجة أنني عاجزة عن كتابة فقرة تدعوكم لقراءتها، لكنني متأكدة من أنني سأرحل وتبقى هي، لأنها حياة".
وينطلق السرد هنا من الحي المذكور منذ بدايات عمرانه الحديث في أواخر القرن التاسع عشر، عبر عائلة من الطبقة الوسطى وصلاتها بعائلات أخرى، ويمتد عبر عدد من الأجيال إلى وقتنا الراهن، راصدا التغيرات العميقة التي طالت الأماكن والبشر، فغيرت ملامحها وهددت تجذر هويتها.
 
المصدر وكالة الشرق الأوسط