رابطة الكتاب السوريين تندد بالتحقيق مع زيدان وسجن العجمي

Printer-friendly versionSend to friend
أصدرت رابطة الكتاب السوريين بيانا للتنديد بمحاكمة يوسف زيدان وسجن محمد العجمى.
 جاء فيه “أن الكتاب السوريين الذين خبروا المحاكمات العرفية والتهم التى يندى لها الجبين قانونيا واخلاقيا، من اضعاف الشعور القومي إلى التخابر مع الاجنبي والتعامل مع الاعداء وغيرها من أعذار بذيئة لتبرير االاضطهاد، والذين خبروا القمع الممنهج على يد سلطات تكره الثقافة والمثقفين يستنكرون اشد الاستنكار ما يتعرض له كل من الكاتب والروائي المصري يوسف زيدان، والشاعر القطري محمد راشد العجمي.
وقال البيان "إن يوسف زيدان، صاحب الرواية الشهيرة «عزازيل» وجد نفسه مستدعى للمثول امام النيابة العامة المصرية بتهمة ازدراء المسيحية، استنادا إلى كتابه «اللاهوت العربي واصول العنف الديني»، أما محمد راشد العجمي فقد حوكم بتهمة التطاول على رموز الحكم وحكم عليه بالسجن المؤبد وما زال معتقلا منذ عام كامل. هاتان الحادثتان المأساويتان، اللتان جرتا فى بلدين مختلفين تاريخيا وسياسيا، الأول شهد اسقاط نظام دكتاتورى دام عقودا، والثانى بلد خليجى لعب من خلال فضائيته الجزيرة دورا كبيرا فى التأثير فى الثورات العربية، تعتبران مفارقة كبيرة فاضحة لحال الازدراء الكبير للكتاب العرب أينما كانوا وتحت ظل اي نظام عاشوا".