حرف على قيد الحياة

أديب كمال الدين*

منذُ أن افترقنا
اندلعتْ أكثرُ من حربٍ
واجتاحتنا أكثرُ من زلزلةٍ وكارثة.
ومطرت السّماءُ علينا أكثرَ مِن مَرّة:
مطراً أسْوَد،
مطراً أحْمَر، 
مطراً مليئاً بالشظايا.
منذُ أن افترقنا
أكلنا أكثرَ من نوعٍ من الأرغفة:
الرّغيف الملآن بالرّعب،
الرّغيف الملآن بالرملِ والحصى،
الرّغيف الملآن بالجوع.
ونُفينا أكثرَ من مَرّة:
إلى أرضِ الواق واق،
إلى أرضِ المجانين والحشّاشين والسُّكارى،
إلى أرضِ البِيضِ والسُّودِ والحُمْرِ والصُّفْر.
لا يهمّ.
المهمّ أنّني لم أزلْ أتصوّركِ على قيدِ الحياة
معَ أنّني متأكّد أنّكِ قد فارقت الحياة
في حربٍ من تلكِ الحروب
أو في مطرٍ من تلكِ الأمطار
أو في رغيفٍ من تلكِ الأرغفة
أو في منفى من تلكِ المنافي السّعيدة.
 
www.adeebk.com
 
* شاعر من العراق- أستراليا