حداد امرأة

Printer-friendly versionSend to friend
عباس محمد عمارة*
 
إذ تغمض 
قصيدتي
بين جفون 
الكلمات
يذبل الأمل 
في عالمي
لا أنا 
أستطيع الحلم
ولا هي تدرك 
معاناتي اليومية
حتى تخفت
بزي رجل دين
تجمع المارة من حوله
وهو يدعوهم 
لمحاربة الارهاب
بممارسة الرقص 
وسماع الأغاني 
وشرب الشمبانيا
بعد سنة..وجدتها
تتسكع مع الكلاب والقطط
تبحث بين الانقاض
عن فضلات الطعام
كان يوماً تعيسا 
اتعس منه
عندما رأيتها
مرتدية البياض
على نصوص
من لحم ودم
 
*  أديب من العراق.