جلجامش*

Printer-friendly versionSend to friend
علي أزحاف*
 
وفي حكاية أخرى،
أن جلجامش حين 
طارد الغزال
في الغابة
لم يكن يدري
أن كل ذلك 
سيصبح أسطورة 
في ذهن شاعر وحيد 
كان يعشق امرأة 
تخيّلها حين 
سدّت عليه المنافذ،
منافذ الوصال أعني،
كائنا سماويا 
بعثته الآلهة
كي يختبر صبر
ورثة الأنبياء 
على قدرة الاستمرار 
في الحياة بسلام
فوق كوكب الأرض 
دون أن يشعلوا 
غابة الوجود حروبا 
من أجل عيون أنثى.
 
 
* شاعر من المغرب.