جائزة الشعر الأفريقي للشاعر السنغالي أمادو لامين

تسلم الشاعر السنغالي أمادو لامين صال، مساء الأحد الأول من يوليو، جائزة "تشيكايا أوتامسي" للشعر الأفريقي، ضمن فعاليات موسم أصيلة الثقافي الدولي في دورته الأربعين التي تحتضنها مدينة أصيلة (شمالي المغرب).

 

ويعد لامين صال أحد كبار الشعراء الأفارقة الفرانكوفونيين المعاصرين، وسبق له أن نال جائزة إشعار اللغة والآداب الفرنسية التي تمنحها الأكاديمية الفرنسية سنة 1991.
وقال الشاعر المتوج بالجائزة في دورتها 12، إن ما يحدث بين المغرب والسنغال لا يحدث في أي مكان آخر في العالم، معتبرا أن البلدين حققا التكامل بينهما قبل التكامل الأفريقي.
وأهدى الشاعر السنغالي الجائزة لروح والدته التي اعتبرها مصدر إلهامه، وقال "المرأة هي منبع كل شيء، وأنا أهدي الجائزة لوالدتي"، قبل أن تغالبه الدموع متأثرا بذكراها.
كما عبر لامين صال عن سعادته بتواجده في موسم أصيلة الثقافي الدولي الذي يركز في دورة هذه السنة على التكامل الأفريقي.
واعتبر أن الأفارقة عليهم أن يفكروا بأنفسهم ويعرفوا مواهبهم، مشيدا بفكرة الجائزة التي دأبت مؤسسة منتدى أصيلة على منحها لشعراء القارة الأفريقية ومبدعيها.
وترجمت أعمال الشاعر السنغالي أمادو لامين صال إلى عدة لغات في العالم، منها الإسبانية والهولندية والألمانية والإنجليزية، كما أن إبداعاته الشعرية أضحت جزءا من برنامج الدراسات الجامعية في العالم.

 

ومن أشهر أعمال الشاعر المحتفى به "لون النشوة" و"النوم الطويل للعيون"، و"أوديس عارية" و"في أماكن أخرى"، و"حلم بامبو"، وغيرها من الإبداعات الشعرية الأخرى.
يذكر أن جائزة "تشيكايا أوتامسي" للشعر الأفريقي بدأت منذ سنة 1989 تاريخ وفاة الشاعر أوتامسي الكنغولي ، وتمنح مرة كل ثلاث سنوات لأحد الشعراء الأفارقة البارزين، وتبلغ قيمتها المالية نحو عشرة آلاف دولار أميركي.

وكالة الأناضول