ثمـــلٌ 

عبداللطيف السبقي*

                ثمــــــلتْ بظَلمــــــــكِ  أنجــــمٌ وخمـــائـــلُ
                وتمــــوجتْ كضفيـــــرتيك سنـــــــــــابـــــلُ
               فتوشــــــح الصبـــــح البهــــــي بطلـــــــعـة
               عزفــــــتْ لــــهُ شجـــــو البيــــان أنامــــــلُّ
              واعشوشـــــب الربع المتيـــــــــــم لهفـــــــــة
              للقـــــائنا فلــــــــكــــم روتْـــــه حمــــــــائــمُ 
              سلــــم الرحيل أيا حمامـــــة  فاذكـــــــــــري
             شبمـــــــاً خــــــلتْ وَجَـــــــداتهُ ومنــــــــازلُ
             وترفقـــــي بصريــــــع هــــــواك ليلـــــــــــةً
            لينيــــــــر درب متـــــــاهــــتــــي متفائــــــــلُ
            نضــــب الغديـــــــر فلامنـــــــي متشفعـــــــــا
           سلمــــــتْ دمـــــــوعـــــكَ قافيتـــــي تتكفــــــلُ
           فلأنظمـــــنَّ سخـــــــين دمعــــك معجمــــــــــا
           فلكـــــــم أضــــــاع روِيَّـــــــهُ متنفِّـــــــــــــــلُ
          ولأسعِــــــدنَّ شــــريــــــد أمنيتـــــــــــــــــي لا 
          جزعـــــتْ بميعـــــــة عمـــــــرها متــــــــدللُ .
 
* شاعر من المغرب/ الصويرة.