ثلاثة نوارس

علي أزحاف*

ثلاثة نوارس

تحكي لبعضها..
النورس الأول:
مذ كان البحر 
كانت الأصداف 
تموت على الشاطىء
محض قواقع فارغة..
النورس الثاني:
وكل موجة كانت
تسحب من الرمل
اثار أقدام العابرين..
وتترك بعض الزبد..
يمحو بقايا  تاريخ 
من غرقوا في لجة
موجة الحياة الهادرة..
النورس الثالث:
ومن أحرق سفنه..
ولم يلتفت خلفه
بعد أن ضاقت به الأرض
ليسكن  حكايا البحارة..
أو يصبح منارة تهدي
قلوب المغامرين الحائرة
 
* شاعر من المغرب.