تفتيت لذاكرة النَّدَم

Printer-friendly versionSend to friend
قيس مجيد المولى*
 
حلقةٌ مفرغةٌ
ترتيبُ الأخطاء ،
نعتٌ مجهولٌ لِمُسبب أثري،
نقيضٌ لما يُرى في لعبةِ ماخلفَ الكواليس.
*******
 
تفتيتٌ مكرر لعناصرِ الكلام
في خطوط الإبهام
رؤيا لشجرة ،
مجرد توابع
السنواتُ القادمة .
*******
 
إخراج المعنى على هيئةِ
رَجلٍ أبكم
نافذةٌ مُغلقة
لتفسيرِ السُّبات .
********
 
لَن أرَى السّماءَ
إلا حين أنزوي
في غُرفةٍ مظلمة .
*********
 
رجلٌ يتهيأ
لرسم عزلتهِ على قدحِ شاي ،
مقبضُ ضوء
وأحلامٌ جافة .
**********
 
صورٌ متقطعةٌ
صوتٌ شبيهٌ بعقارب السّاعة ،
إرباكٌ ذهني
للمرأةِ التي تَعدُ الطَّعام .
*********
 
أشياءٌ كُثرٌ بلا مُسمى
وأخرى في النيّةِ تسميتها ،
لا حروفٌ باقيةٌ في غرفةِ أحلامي
*********
 
الى الأن ..
الأن الذي لم يأت لي بقبعة
بنهرٍ  رُسمَ على زجاجة
الى الأن
لاوقتَ تأتين به إليّ
الى الأن .
********
 
كُثرٌ من الخطوط
لكنها لاتشير الى الجهات ،
تشير لإمرأةٍ بوهيمية ،
لفرحٍ في سرير الإنعاش ،
نجمتان تتداولان أسطرَ الرّثاء
**********
 
أشكالٌ هندسيةٌ
تُداعبُ ذقنَ رَجلٍ كسول
تداعبُ أناملي
وأظفارَها المطليةَ بالأحلام ،
سأكملُ زينةَ إنتظاري
وأطلي أظفاري
كي ترى شبهاً بيننا
حين تهبطُ الطائرة
 
q.poem@yahoo.com
 
بورصة -28-7-2017
 
* أديب من العراق.