تـرحال

عبداللطيف السيقي*

 

أقفو خطى وهمي ولا أثــــرُ
يا رحلُ كم أزرى بك السفرُ
كم جف كأسي حيثما نضحتْ
أسغاب صبٍّ هدَّهُ القدرُ
أثني على دهري مشيب خطى
لم يذخر في وأدها الوطرُ
سيزيف يا خلا أما جنحتْ
منك الخطى للحِلم مذ قدروا
دع عنك سعيا قض من كمـــد
إنى على الجلمود اصطبرُ
رقشت بوحي صبحه وشلا
والجمر ملحافي متى سمروا 
والعين لم تأنس قذى فدعت
شؤبوب فيض رسمه جُمرُ
يتلو على الخدين وهن فم
لم يستسغ خيباتِه العمـــر ُ
أوجعت صبري لست أنكره
إن عز درب لستُ أفتقرُ
جود المآقي يغتشي حلمي
لو كان يثري من له مذروا
سِفر المنى  أشراكـــه عبثٌ
مضناك إن طاوعته غيَرُ
حلم الليالي ليته ديم ٌ
يجلي مآسيها ويختــــصرُ .

* شاعر من المغرب ـ الصويرة