تعويذة ماضٍ

تغريد الشمري*

في أصقاع مدينة مزدحمة

جلس على الناصية
محتضناً تعويذة الماضي
في هزيع أخر الليل 
ولأنه في مكان آخر 
وقف يحاور ليلة يتيمه
 تمرد  فيها الحلم 
ورافق النعاس شواطئ الأرق 
في مواسم القلب
 أنا شراع ممزق
يجدلني الحنين 
كأعصار رملي 
غادر جعبة الصبر 
ضاق الشوق بثوب الغربه
وهزائم سليلة الانتظار 
على ضفاف سراب 
أغتابها  الفراق بحسرة
خلف قضبان الوجع
رُفِعَ ستار الرحيل 
تعثرت الهواجس 
وحلَق النسيان
كبالون مغمور بين سحب
 
alshamaritaghreed60@gmail.com
* أديبة من العراق