بيت الرمل

تغريد الشمري*

 

أجهلُ الطريق
أشعرُ بالضياع
أسير...لا كلمه 
على رصيف الانتظار 
 
بوابة مغلقة
أتسلق السياج
أشفق على مقعد
كلما ضغطت عليه يئن
 
حديقة متشعبة
أي طريق أسلك
دروبي متعثرة
وخيبتي تبكي الضياع
 
صباح عقيم 
وتوقيت ساعة ثملة
أقف بين عقاربها 
اضحك مع نفسي
وأختصر خيبات السنين 
 
أتوارى بالأحلام بعيدا
الآن سأمكث وحيدا 
وأعيد مؤازرة بيت الرمل.

 

* أديبة من العراق.