بوح التمني

غازي المهر*

تسامى الشعر في بوح التمنّي

وكم بثّ المشاعر دون منِّ
فلا تحلو المنى الا بنبضٍ
قوافي الشعر فيه تفيض عنّي
ومهما أطبقت دنيا همومي
فإن البشْر كم ينأى بحزني
فما زالت أعاصير الرزايا
تهبّ بكل أشباح التجنّي
تصارعني فهل ألقى شتاتي
وأنت المبتغى وشفير ظنّي
فلست أرى بدنيانا هناءً
فلولا نسمةٌ جادت بمزْنِ
فأحيت خافقي حتى تبدّت
لي الدنيا جنانا فاحتوتني
فما أبقى الثواني في حياتي
سوى أن الحبيب أراه منّي
وفي قلبي قريب فيه احيا
ليبقى في رؤى فكري وعيني
سألت الله أن نبقى سويا
لنحيا العمر في جفن التأني   

 

* شاعر من الأردن.