بوب ديلان يمتنع عن التعليق على فوزه بنوبل الآداب!

أعلنت الأكاديمية السويدية التي منحت جائزة نوبل في الآداب لبوب ديلان إنها توقفت عن محاولة الاتصال بالمغني لإبلاغه بفوزه بالجائزة هذا العام( 2016)
وقالت سارة دانيوس السكرتيرة الدائمة للأكاديمية " إننا لا نفعل شيئا بهذا الشأن الآن، لقد حاولت الاتصال به هاتفيا، وبعثت إليه برسائل على البريد الإلكتروني لأقرب معاونيه، وتلقيت ردودا ودودة جدا، وهذا بالتأكيد يكفي حاليا".
ولم يعلق ديلان حتى الآن على إعلان فوزه بالجائزة الأسبوع الماضي.
وكان ديلان، البالغ من العمر 75 عاما، قد قدم حفلا في لاس فيغاس عقب إعلان فوزه بالجائزة، ولكنه لم يشر للأمر. ولم يتضح ما إذا كان ديلان، وهو مغنٍ وكاتب أغانٍ، سيسافر إلى ستوكهولم لتلقي الجائزة شخصيا في 10 ديسمبر/ كانون الأول المقبل. وقالت دانيوس للصحفيين "إذا لم يرد أن يأتي، فلن يأتي، سيكون هناك حفل كبير في كل الأحوال، والتكريم له". وديلان هو أول شخص يتلقى الجائزة عن كتابة الأغاني وأول أميركي يفوز بها منذ عام 1993.
وكان قد تم منح ديلان، فنان الموسيقى الشعبية "فولك" والفنان وأحيانا الممثل، الجائزة عن "خلقه تعبيرات شعرية ضمن التقاليد العظيمة للأغاني الأميركية". وتم نشر رسالة التكريم على الصفحة الرسمية لديلان على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي.