"بعيدا.. في أول الطريق " مجموعة شعرية للوهراني

بعد دواوينه، الأول " لست الآن وحدي " الذي صدر سنة 2012، والثاني" يد فارغة " سنة 2014، والثالث " عن ظهر قلب " سنة 2016، يطل الشاعر محمد بنقدور الوهراني بديوان رابع سماه " بعيدا... في أول الطريق"  صدر عن جمعية { رافاييل ألبيرتي } بمدينة العرائش شهر أبريل 2018.، طباعة { دار سليكي أخوين }للطباعة والنشر بمدينة طنجة.

 يقع الديوان يقع في 120 صفحة من الحجم المتوسط.ويتكون من ثماني قصائد طويلة، يطغى عليها الطابع التأملي بنكهة غنائية .
 ورد على الغلاف الأخير  للديوان:
خُذْ كِتابَك بِقُوّة،
أُخْرُجْ مِنْ داخِلِكَ نَحْوَكَ
لِكَيْ لَا تَغْرَقَ في نِصْفِ كَأْسِكَ
أَوْ تَتيهَ في يَمِّ هَواكَ،
ضَمِّدْ جِرَاحَكَ
وَآنْفَخْ في رَمَادِهَا 
قَدْ تَجِدْ جَمْراً يُضيئُ في سمَاكَ،
لا تُخاطِرْ بِرَصيدِكَ مِنَ الهَوَى
دَثِّرْهُ بِصَدى رَجَاكَ،
أُكْتُبْ كَلِماتَكَ في السَّمَاءِ
فَمَنْ يَحْلُمْ بِالرّيحِ
هُوَ، حَتْماً، يَمْتَزِجْ بالهَوَاء.