"بعد الحياة بخطوة" رواية ليحيى القيسي

عمان - عن "المؤسسة العربية للدراسات والنشر" في بيروت وعمّان صدرت  حديثاً رواية "بعد الحياة بخطوة" للروائي والإعلامي الأردني يحيى القيسي.

الرواية تحاول الاقتراب بجرأة من الحقيقة التي تؤرق البشر جميعاً وهي "الموت" لتشتغل على العوالم التي من الممكن أن تواجه من يرحل من عالمنا، وتقترح عليه مواصلة حياته بشكل آخر في عالم مختلف في كل تفاصيله..
رحلة الشخصية الأساسية في الرواية تأتي بعد دخوله في غيبوبة لنحو شهر من الزمان، إذ يترك جسده المادي على سرير المستشفى فيما يغادر بوعيه الحاد أو جسده الأثيري إلى عوالم جديدة ضمن معراج ذاتي يقوده إلى مقابلة من سبقه في الرحيل أو الانتقال "الموت" ويتم عرض حياته السابقة أمامه كاملة ليعرف أين أصاب وأين أخطأ في رحلته الأرضية، كما يصف بالتفصيل الحياة الفردوسية التي يعيشها من يستحقها هناك من الأرواح الراقية، وكيفية مواصلتهم أعمالهم الأرضية السابقة بصورة أخرى 
الرواية الجديدة للقيسي تندرج ضمن مشروعه الروائي المنشغل بالمسائل الروحانية والماورائيات، والذي تمثّل في رواياته السابقة لتتشكل في النهاية رباعية سردية تحتاج إلى الكثير من التأمل والدراسة، كونها تمتلك خصوصيتها وعناصرها المميزة.
 يذكر أن يحيى القيسي روائي وباحث وإعلامي من مواليد حرثا – شمال الأردن عام 1963 وسبق أن أصدر ثلاث روايات: باب الحيرة 2006، أبناء السماء 2010، الفردوس المحرم 2016، إضافة إلى مجموعتين قصصيتين هما " الولوج في الزمن الماء " 1990، ورغبات مشروخة 1996، وكتابين في الحوارات والترجمة.