الى الحبيب الميت

لويز باجان*

ترجمة : قيس مجيد المولى**
الراعي هو الظّلام
والعودة من السُّطوح
مثلَ الشَّعر حين يلقى على الأكتاف ،
أنا وحيدةٌ ...
وحيدة ،
مثلُ الكراسي والحيطان
التي شاهدتها ساطعةً مرة واحدةً وأنتَ بجانبي ،
لم يكن حلماً
كنتُ في يقظةٍ مستيقَضظةٍ
يحلُ شهرُ سقوط ِالتُفاح
ينتشرُ النباح
تشتد الجذور
سيصبح اليومُ هواليوم الأخير
تتذَكر ...؟
إنني لا أتذكر
لايَهُم ...
سوفَ لن أكونَ معكَ مرةً ثانيةً
ماكنت تعرفه حتى الآن
يجب أن يُبعثر
يتم تدميره
مثلَ الغبار في المطر
كنتَ ميتاً طوال ذلك الموسم وفقدتَ الرّغبة ،
لديَ حياة
وهذا هو السّببُ القديمُ
لإنتظارِ ما يأتي
لترك ما إنتهى
وترك ماهو أكثر
*******
جئتُ الى المنزل
في كهفٍ من الأشجار
المنزل ،
يواجهُ شفة السّماءِ
 المنزل ،
كُلُّ شيءٍ يتحرك
جرسٌ مُعلقٌ جاهزٌ للطرق للرنين
إنعكاساتُ الشّمس
وهسيسُ الشَّعر
عندما كانت العيون ُعاريةً أمامي ،
تشكيلاتٌ في الهواء
هذا مشهدٌ ميتٌ الى الأبد
لا شيء يتحرك
على أيّ وقتٍ مضى ،
النهايةُ
لن تكونَ أكثرَ من هذا
دائما سيسقطُ المطر
والجرسُ المائلُ سيكون عديمَ الصوت
ودائماً سوفَ ينمو  العُشبُ
عميقاً في الأرض
وسأقف هنا مثل الظّل
تحت اليوم المتوازن العظيم
عينايَ على الغبارِ الأصفرِ وهو يرتفعُ في الرّيح
يرتفع ..
لكنهُ لاينحرف بعيداً .

To a Dead Lover

BY LOUISE BOGAN

 

The dark is thrown 
Back from the brightness, like hair 
Cast over a shoulder. 
I am alone 
Like the chairs and the walls 
Which I once watched brighten 
With you beside me.  
Never like this, whatever came or was taken. 
   the year beats on . 
Apples come, a
nd the month for their fall. 
The bark spreads, the roots tighten. 
Though today be the last 
Or tomorrow all, 
You will not mind. 

 

That I may not remember 
Does not matter. 
I shall not be with you again. 
What we knew, even now 
Must scatter 
And be ruined, and blow 
Like dust in the rain. 

 

You have been dead a long season 
And have less than desire 
Who were lover with lover; 
And I have life—that old reason 
To wait for what comes, 
To leave what is over.
**************
I had come to the house, in a cave of trees,
Facing a sheer sky.
Everything moved, —a bell hung ready to strike,
Sun and reflection.
When the bare eyes were before me
And the hissing hair,.
Formed in the air.
This is a dead scene forever now.
Nothing will ever stir.
The end will never brighten it more than this,.
The water will always fall, ,
And the tipped bell make no sound.
The grass will always be growing for hay
Deep on the ground.
And I shall stand here like a shadow
Under the great balanced day,
My eyes on the yellow dust, that was lifting in the wind,
And does not drift away.

 

 
q.poem@yahoo.com
 
* شاعرة من الولايات المتحدة (1897 -1970 ) ، عملت طوال أربعين عاما محررةً في مجلة "نيويوركر" ضمن قسمها الثقافي ،الى جانب مجاميعها الشعرية لها تنظيرات نقدية ومن أهمها كتابها " الشعر " الذي قامت بترجمته سلمى الخضراء الجيوسي ،يتميز شعرها بمسحة سوداوية وتأمل  مُركّز . نشر النص الإنجليزي على 
موقع  :Poetry magazine-LOVE PRESENT   
 
* أديب من العراق.